العثيم :الميزانية عززت الثقة في الاقتصاد السعودي وأكدت اهتمام الدولة بتحقيق تطلعات المواطنين
أكد الأستاذ عبدالله بن صالح العثيم رئيس مجلس إدارة شركة العثيم القابضة أن ميزانية العام المالي الجديد 1434- 1435هـ التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود " يحفظه الله " (820)مليار ريال والتي تعتبر أكبر ميزانية في تاريخ المملكة تعزز الثقة في الاقتصاد الوطني وتؤكد قدرته التنافسية واستعداده على استيعاب كافة المتغيرات . وبين العثيم أن مؤشرات الميزانية الجديدة تمثل رسالة خير من قبل حكومتنا الرشيدة، لتحقيق تطلعات المواطن واستشراف آفاق المستقبل الزاهر بكل الثقة والاطمئنان. وقال العثيم إن الميزانية استوعبت رغبة الدولة في تعزيز مسيرة التنمية المستدامة ودفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال التركيز وإعطاء الأولوية للمشاريع التنموية لقطاعات التعليم والصحة والخدمات الأمنية والاجتماعية والبلدية والمياه والصرف الصحي والطرق ودعم البحث العلمي, فضلا عن الاهتمام بتوفير فرص العمل ورفع مستوى المعيشة وتحسين سبل الحياة وتحقيق الرفاهية المنشودة للمواطنين. وأشار العثيم إلى الفائض الكبير الذي حققته ميزانية العام 2012م بالرغم من ارتفاع النفقات الفعلية بزيادة 23,6% حيث يعتبر فائض الميزانية الذي بلغ 386مليون ريال الأكبر في تاريخ المملكة . وختم العثيم تصريحه بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أن يمدهما الله بالعون والتوفيق والسداد لخير ونماء مملكتنا الغالية وأن يحفظ لبلادنا أمنها ونماءها وسلامها واستقرارها.
فهد العثيم :الميزانية عبرت عن رغبة القيادة في تحقيق التنمية الشاملة وتلبية تطلعات المواطن

أشاد الأستاذ فهد بن عبدالله العثيم الرئيس التنفيذي لشركة العثيم للاستثمار والتطوير العقاري بميزانية الدولة لهذا العام والتي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود " يحفظه الله " والتي تعتبر الميزانية الأضخم في تاريخ المملكة (820) مليار ريال وتزيد بأكثر من (130) مليار ريال عن ميزانية العام المالي السابق 2012م

وقال الرئيس التنفيذي لشركة العثيم إن الميزانية عبرت عن رغبة القيادة في تلبية تطلعات المواطن وأكدت عمليا عن عزمها الأكيد في تحقيق التنمية الشاملة ,حيث تعد ميزانية العام الحالي 1434-1435هـ امتدادا لمسيرة الخير والعطاء والإنجاز والنماء , والتي تعززها الأرقام الكبيرة للميزانية خلال الثلاث سنوات الأخيرة والتي أدت إلى ارتفاع قياسي في الناتج الإجمالي برقم تجاوز 2727مليار ريال ولله الحمد

وأضاف العثيم بأن مؤشرات الميزانية تؤكد قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وتعدد موارده حيث قاربت الإيرادات غير النفطية المائة مليار ريال وهو الأمر الذي يعزز قدرة الاقتصاد في تجاوز المصاعب وعدم تأثره بأي تقلبات تحدث لأسعار النفط العالمية

ونوه الرئيس التنفيذي لشركة العثيم للاستثمار والتطوير العقاري أن أحد أهم العناوين الرئيسة لنجاح السياسة الاقتصادية للدولة تتمثل في تقليص الدين العام من (685) مليار ريال قبل عشر سنوات إلى أقل من مائة مليار ريال في نهاية العام المالي 2012م

وأكد العثيم أن الميزانية بكل مؤشراتها الإيجابية وما تضمنته من أرقام مفرحة تعد بمثابة دعوة صادقة للتفاؤل واستشراف المستقبل بكل الثقة والاطمئنان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين " يحفظهما الله "


مرفق صورة الأستاذ فهد بن عبد الله العثيم الرئيس التنفيذي لشركة العثيم